الجمعة , مارس 1 2024

العوامل الجيوسياسية للتدخل الإيراني في سوريا

ملخص البحث:

   درس الباحث العلاقات التاريخية السورية – الإيرانية التي تميزت بالاضطراب (في عهد الشاه) قبل تأسيس الجمهورية الإيرانية، ثم تحولت إلى علاقات تعاون استراتيجي بعد تأسيس الجمهورية الإيرانية، ثم تدرجت حتى وصلت إلى التبعية المطلقة بعد (2011)، ودراسة أهم المواقف التاريخية للبلدين التي تخص القضايا الإقليمية والعالمية المؤثرة بشكل مباشر على منطقة الشرق الأوسط.

 مناقشة أهم وسائل التأثير الإيرانية في سوريا سواء أكانت اقتصادية أم سياسية أم ثقافية، وتسليط الضوء على أهم محددات الموقف الإيراني تجاه سوريا والسعي الإيراني الدائم لتصدير ثورتها، وإقامة هلالها الشيعي الممتد من طهران وصولاً إلى دمشق وبيروت مروراً ببغداد، مستخدمةً أذرعها في المنطقة، وقد ركز الباحث على التدخل الإيراني في سوريا منذ انطلاق الثورة السورية عام (2011) من خلال الميليشيا الإيرانية، والميليشيات التابعة لها المنتشرة على كامل الجغرافيا السورية، وتبيان أثر هذه الميليشيات على  التموضع الميداني في سوريا.

كما تم دراسة أهم الوسائل الاقتصادية التي استطاعت من خلالها إيران احكام سيطرتها على سوريا.

الكلمات المفتاحية: العوامل الجيوسياسية، الشرق الأوسط، الهلال الشيعي.

اعداد :

أسم الباحث

محمد علي البكور

المرتبة العلمية: طالب ماجستير علوم سياسية سنة المناقشة

جامعة شام

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

التراث الثقافي اللامادي بمدينة وادي زم وبواديها أنموذجاً الألغاز والتحاجي

تعتبر الالغاز والتحاجي والحكايات العجائبية جزءا رئيسيا من هوية الإنسان الوادزمي، فهي تعتبر من أنواع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *