الإثنين , يونيو 24 2024

المنهج الأنثروبولوجي عند محمد أركون قراءة في آليتي التفكيك والنقد للعقل الإسلامي.

الملخص:

المشاريع النقدية للموروث سواء العربية أو المغاربية أخذت تباينا واضحا منذ أواخر النصف الثاني من القرن العشرين، بالأخص تلك المشاريع التي اعتنت بالموروث الديني دراسة وبحثا و اعتمدت في مناهجها وعدتها الاصطلاحية على كل ما توصل إليه العلم الحديث بالاخص في العلوم الانسانية والاجتماعية وبرز في ذلك كوبة من النقاد مثل: ناصر حامد أبو زيد، ومحمد عابد الجابري، ومحمد أركون وغيرهم، فلم يكن ليسلم التراث من قبضة الإستشراق، حتى تعاظم دور العلوم في ذلك، بحيث دعا البعض منهم إلى استخدام مناهج وأدوات هذه العلوم، في محاولة حفرية تفكيكية لنزع الاقنعة المقدسة التي تسببت في تخلف المسلمين، وابتعادهم عن الخطاب العلمي، وبحكم تعقد الاجتماع البشري أصبح ضروريا أن نستقرأ تراثنا وفق هذه المنهج، بعيدا عن تلك الهيمنة التي احتكرها الفقيه، بحجة المستحيل التفكير فيه ،للنطلق بكل حرية نحو سبر أغوار اللامفكر فيه.

الكلمات المفتاحية: المقدس، العنف، الميثولوجيا، العقل الإسلامي، الايدولوجيا.

اعداد :

       د. حطاب حطابجامعة محمد بن احمد- وهران(02)الجزائر .

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

قراءة في كتاب (تحليل النّص، دراسة الروابط النصيّة في ضوء علم اللغة النّصي)

لمحمود عكاشة الملخص يحتاج طالب العلم إلى القراءة المتواصلة لا سيما طالب الدّراسات العليا تنمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *