الإثنين , يوليو 15 2024

جوانب من مظاهر الفقر بتطوان القرن التاسع عشر

الملخص

تكمن أهمية المقال في كونه يحاول إزالة العتمة عن ظروف صعبة عاشتها بعض عناصر عوام مجتمع المجال التطواني إبان تعرضها لمختلف التحولات والاضطرابات الحاسمة في مرحلة القرن التاسع عشر، تداخلت فيها العناصر الهيكلية بالعوامل الظرفية أنتجت كمًا من الفئات المهمشة على رأسها الفقراء الذين تأتي دراستهم إسهاما أكاديميا أولي لبناء تاريخ حضري ذي صبغة أكثر شمولية بناءا على ذاك الرصيد الوثائقي الذي يسلط – ولو بإيجاز– الضوء عليهم.

وعليه سنحاول إبراز واقع هؤلاء الفقراء من خلال مؤشرات اجتماعية (الطعام، الأشربة، اللباس)، كمنطلق للتأريخ للمستضعفين الذين غيبوا قسرا من الكتابات التقليدية المحلية لأنهم- في نظر القوى المسيطرة- همج وحثالة لا يستحقون ذلك.

كلمات مفتاحية: الفقراء، تطوان، الأطعمة والأشربة، التهميش، أزمة عميقة

اعداد : د. أكدي حسن

باحث في قضايا التاريخ الاجتماعي، تطوان – المملكة المغربية

كلية الأدآب والعلوم الإنسانية سايس – فاس

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

البحث التربوي التدخلي دعامة أساسية لتطوير الممارسة التكوينية والمهنية

ملخص  : تسعى هذه الورقة العلمية إلى مساءلة واقع ممارسة البحث التربوي في المراكز الجهوية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *