الأربعاء , مايو 22 2024

حفظ النعم وزوالها في القرآن الكريم

ملخص:

خلق الله سبحانه وتعالى الانسان في أحسن تقويم، وأحاطه بألوان من النعم، منها العاجل والآجل، ومنها المعلوم والمرجو، ومنها الظاهر والباطن، ومنها المادي والمعنوي، وغير ذلك مما لا يدخل تحت العد والحصر. والنعم ليست على وزان واحد، ولا تُعلم حقيقة ذلك إلا من طريق الوحي؛ فجعل سبحانه معرفته أسمى النعم و جعل سلامة الأبدان دون ذلك. ومرجع ذلك أن قيم اللّذائذ إنما تعرف بما تؤول إليه. وقد جعل الحق سبحانه أسبابا لتحصيل هذه النعم وحفظها، كما بيّن أسباب زوالها، و بيّن سننه في ذلك. وكلّ ذلك خدمة للغاية من وجود الانسان، وبيانا للمسالك والمهالك.

وإذا كان القرآن أعظم باب للمعرفة ، من حيث كونه كلام الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، فإن سبر أغوار مفاهيمه وما تكتنزه من قضايا ومسائل علمية يقتضي استقراء موارد  ألفاظه وما يدخل في أُسرها المفهومية في آيات القرآن والصحيح من نصوص السنة ودراستها وفق منهج علمي رصين.

 وإذا كان لكل موضوع منهجه الخاص به، فإني أحسب أن السبيل الأقوم لدراسة المفاهيم القرآنية وقضاياها هو اعتماد المنهج الوصفي المرتكز على الدراسة المصطلحية، ذلك أنه أصح ما في الباب. و عملية البحث وفق هذا المنهج تمر عبر استقراء النصوص التي ورد بها مصطلح النعمة في القرآن الكريم ، ثم دراسة المعاني في المعاجم اللغوية والاصطلاحية، لمعرفة المعاني التي يدور حولها الجذر اللغوي، ودلالة الاستعمال في نصوص الوحي، وما يتصل بكل ذلك من شروح، كل ذلك بغرض استخلاص الخصائص والمسائل العلمية المتصلة باللفظ المدروس من اسباب وأنواع وموانع ومراتب وغير ذلك .

الكلمات المفتاحية :– النعم- الحفظ- الزوال-السّنن.

اعداد :

د. العربي لخنيك

أستاذ مؤهل بجامعة مولاي إسماعيل- مكناس المغرب.

 تخصص: أصول الفقه.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

التنمية المستدامة وأثرها في تفعيل قواعد حماية المستهلك

ملخص   تعد أنماط الإنتاج والاستهلاك من أهم القضايا القانونية والاقتصادية الرئيسية في التنمية المستدامة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *