الإثنين , فبراير 26 2024

دور الرئيس الأمريكي في صنع السياسة الخارجية القضية الفلسطينية نموذجا.

ملخص الدراسة:

يمكن تعريف السياسة الخارجية على أنها محصلة لعملية صناعة واعية تقوم بها الأجهزة العاملة في ميدان السياسة الخارجية، متأثرة في ذلك بمجموعة المتغيرات الداخلية والخارجية والتي لا تنتج أثرها بطريقة تلقائية، ولكن يقوم صانعو السياسة الخارجية بالتكيف مع المتغيرات. وأمام تعقيدات عملية صنع السياسة الخارجية في الوحدة الدولية محل الدراسة تنوعت الجهات الفاعلة في مجال صنع السياسة الخارجية بين فاعلين رسمين وفاعلين غير رسميين.

هذا يعني أن تحليل السياسة الخارجية الأمريكية يتطلب تحديد نمط ترتيب العلاقات وتحديد الوزن النسبي لقوة كل من تلك الأجهزة والمؤسسات في صياغة تلك السياسة. على اعتبار أن النظام الرئاسي الأمريكي يقوم على أسس فردية السلطة التنفيذية وفقا للصلاحيات الدستورية الممنوحة لرئيس في المادة الثانية من الدستور، يقتصر بحثنا على دور الرئيس الأمريكي في صنع السياسة الخارجية، وتوضح الممارسة الدستورية للفقرات المستقاه من المادة الثانية، أن الرئيس الأمريكي يمارس سلطة المبادرة لصنع سياسة خارجية (فقرة أولى) من خلال سياسة البيانات والمبادرات الصادر عن الرئيس (أولا) واقتراح يقدمه لإدارة التشريع(ثانيا). وسلطة تنيفيذ السياسة الخارجية (فقرة ثانية) من خلال الاستاجبة للأحداث الدولية (أولا) وعلاقته بالمجلس القومي(ثانيا).

اعداد :

محمد صقر أبو ندى

دكتوراة قانون عام وعلوم سياسية، جامعة القاضي عياض- مراكش

أستاذ القانون البحري جامعة الأمة لتعليم المفتوح- غزة

أستاذ القانون الدولي لحقوق الإنسان جامعة فلسطين- غزة

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

التنمية المستدامة وأثرها في تفعيل قواعد حماية المستهلك

ملخص   تعد أنماط الإنتاج والاستهلاك من أهم القضايا القانونية والاقتصادية الرئيسية في التنمية المستدامة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *