الإثنين , فبراير 26 2024

محمل وصُرة السلطان علي دينار إلى الحرمين الشريفين 1900-1916م

مستخلص:

     يعتبر سلاطين مملكة الفور الإسلامية 1640-1916م التي قامت في إقليم دارفور غرب السودان ، من الحكام الذين كانوا يقومون بكسوة الكعبة المشرفة وإرسال الهدايا لفقراء مكة والمدينة كل موسم حج، هذا التقليد كان متبعاً منذ وقت مبكر من نشأة سلطنة الفور وواظب عليه عدد من السلاطين، إلا أنه كان يتوقف لفترات أحياناً بسبب الأوضاع السياسية التي يمر بها السودان تارة وتارة بسبب الأحوال الأمنية بحيث يتعرض المحمل للنهب؛ غير أن السلطان علي دينار 1900-1916م، يعتبر الأكثر شهرة بين هؤلاء السلاطين، فقد لعب هذا السلطان دوراً بارزاً في خدمة بيت الله الحرام وحجاجه وحافظ على استمرار إرسال المحمل والصُرة إلى الكعبة المشرفة حتى وفاته. تقوم هذه الورقة على حُجة رئيسة هي: إثبات دور السلطان علي دينار في خدمة الإسلام والمسلمين وكسوة الكعبة المشرفة، وتوثق لتاريخ السلطان علي دينار وعلاقاته مع شبه الجزيرة العربية وولائه لها.

كلمات مفتاحية: السلطان علي دينار، الكعبة المشرفة، المحمل، الصُرة، سلطنة الفور، الإسلام، المسلمين.

محمد آدم عبد الرحمن حامد.

استاذ مساعد – جامعة الخرطوم.

كلية الآداب – قسم التاريخ.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

عزل الحاكم بين الفقه والقانون “دراسة مقارنة “

خلاصة البحث:  نلاحظ في حياة الأمة الإسلامية من خلال تتبع سيرة الرسول صلى الله عليه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *