الإثنين , يونيو 24 2024

أثر التطور التكنولوجي  على خدمات المعلومات من وجهة نظر العاملين بالمكتبات الجامعية بولايتي كردفان ودارفور

المستخلص:

تعيش المكتبات الجامعية في عصر التقدم التكنلوجي أوما يعرف بالبوابات، والتي تسمح للمستفيدين بالتحول من مجتمع المعلومات إلى مجتمع  المعرفة والتي فرضت على  مؤسسات  المعلومات أهمية التحول لمواكبة هذه الثورة التكنولوجية و التي هى حتمية  الظروف الراهنه .وذلك بتطوير الخدمات المعلوماتية والتي تتمثل في توفير  بيئة قرائية جاذبة للقراء وللبحث العلمي والدراسة الحاليه تلقى الضوءعلىأثر التطور التكنولوجي  على  خدمات المعلومات من وجهة نظر العاملين بالمكتبات الجامعية بولايتي كردفان ودارفور. هدفت هذه الورقة البحثية الى أن إدخال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمات المكتبات الجامعية  يعمل على خلق بيئة قرائية جاذبة للدراسة والبحث العلمي مما يسهم ذلك على تنمية المهارات القرائية والبحثية للباحثين ، تكمن  أهمية الدراسة في أنها تلقي الضوء على أهم التغييرات التي تشهدها  المكتبات  ، مع توضيح دوافع ومسببات تلك التغييرات ، والآثار التي تنتج عنها بتوفير خدمات معلومات جاذبة للباحثين.تتمثل  مشكلة الدراسة في التساؤول الرئيسي التالي : ما هي انعكاسات توظيف تكنولوجيا المعلومات على خدمات المعلومات  في المكتبات الجامعية ؟وما هي سبل تطوير المهنة في هذا الفضاء؟ استخدم  في الدراسة المنهج الوصفي فيما يتعلق بالبيانات الخاصة بعرض وتحديد المفاهيم الأساسية لموضوع الدراسة  . والمنهج المسحي بدراسة عينة مبحوثة من اختصاصي المكتبات والمعلومات وعينه عشوائيه من الباحثين بالمكتبات الجامعية بولايتي كردفان ودارفور ، استخدمت فيه أداة الأستبانة تم تحليلها ببرنامج التحليل الإحصائي SPSS .وقد خرجت الدراسة بالعديد من النتائج والتوصيات أبرزها توضح ارقام الجدول الاشباعات المتحققة بحتمية  التطور التكنولوجي  بنسبة (%40.35)  مما يؤكد ضرورة التحولات إلىى تقديم خدمات المعلومات الإلكترونية للباحثين والتي فرضتها التطورات التكنولوجية المتسارعة كما بلغت نسبة أمكانية التحول الى خدمات المكتبات الإلكترونية – دعم الاتاحة و الوصول للمعلومات العلمية حيث بلغت  البنسبة (%32) وهى نسبة عاليه مقارنة بالفئة المبحوثه أهم التوصيات التي توصلت لها الدراسة: وضع المعايير والسياسات الوطنية اللازمة والتي من شأنها أن تلزم  المكتبات الجامعية باللحاق بركب الثورة التكنولوجية مما ينعكس إيجابا على شكل  الخدمات وعلى البيئة القرآئية وعلى البحث العلمي الجاد .

الكلمات المفتاحية : الكلمات المفتاحية :المكتبات الجامعية –   العلم  – البحث العلمي- تكنولوجيا المعلومات  –  التطور في تكنولوجيا المعلومات على خدمات المكتباتالبيئة الإلكترونية

إعداد : د .فردوس عمر عثمان عبد الرحمن

أستاذ المكتبات والمعلومات المشارك
كلية العلوم الإسلامية واللغة العربية
جامعة غرب كردفان – السودان

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

دور الإعلام في تنمية الوعي المصرفي الإسلامي لدى أفراد المجتمع

الملخص بالرغم من التطور الكبير الذي تشهده المصارف الإسلامية ونموها في العالم وخاصة الدول الإسلامية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *