الإثنين , يونيو 24 2024

منصوبات نحوية دراسة وصفية تحليلية

الملخص:
جاء هذا البحث بعنوان:( منصوبات نحوبة) لبيان ما ينصب من (الأسماء)، وهذا الباب يعتبر الباب الثاني من الأسماء، علما بأننا إذا قسمنا الأسماء إلى:(مرفوعات ـ منصوبات ـ مجرورات ). ولا ندخل (المجزومات)؛ لأن الجزم من خصوصيات الأفعال.
أيضا جاء هذا البحث ليناول الأخطاء النحوية الشائعة في حياتنا اليومية، لأن المنصوبات هي أكثر الألفاظ تداولا بين الناس، مقارنة بالمرفوعات والمجرورات من الأسماء.
والمنصوبات لا يمكـن أن تتجـاوز خمسة عشـرة، كمـا أن المـرفـوعـات لا يمـكن أن تتجاوز سبعة أشياء، وهذا حسن لطالب العلم، إذا علم أنه لايوجد مرفوع سوى هذه السبعـة استـراح، وإذا علـم أنـه لايـوجـد منصـوب سـوى ىهـذه الخمـسة عشر استراح.
ومن خلال الدراسة تبين أن هذه المنصوبات كلها أسماء ليس فيها فعل، حرف.
ومن خلال الدراسة لا يوجد في اللغة العربية شيء منصوب خارج عن هذه الخمسة عشر، وهي:المـفعـول بـه، والمصـدر، وظـرف الزمـان، وظـرف المـكان، والـحـال، والتمـييـز، والمستثنى، واسم لا، والمنادى، والمـفعـول مـن أجلـه، والمـفعـول معـه، وخبـر كـان وأخواتها، واسم إن وأخواتها، والتابع للمنصوب، وهي: النعت، والعطف، والتوكيد، والبدل، فما كان تابع للمنصوب فهو منصوب، يأخذ حكم ما تبعه.
والتابـع للمنصـوب نـعـده واحـد؛ لأننـا لـو عـددنـاه أربـعـة صـارت ثـمـانـيـة عشــر.
ولعل بعض النحاة بهذا الترتيب قد نسي شيئا واحدا؛ لأننا نجد هـذا الـعـدد المـذكـور أربعة عشر.
والذي يظهر لي أن هذا الشيء الواحد المنسي هو (مفعولا ظن وأخواتها)، فهما من المنصوبات.
الكلمات المفتاحية : منصوبات ـ نحوية ـ أسماء


Abstract:

This research came with the title: (parking stakes) to show what is focused on (names), and this section is considered the second section of the names, knowing that if we divide the names to: (sizes – pans – segments). We do not enter (reward); Because assertion is one of the peculiarities of actions. Also, this research came to the rumor of common grammatical errors in our daily life, because the stakes are the most common circulation among people, compared to the defenses and grooves of the names. And the positions cannot exceed five nests, just as the attributes cannot exceed seven things, and this is good for the seeker of knowledge, if he knows that there is no raised except for this seven, and if he knows that there is no stipulated except for these fifteen conveniences.
Through the study, it turns out that all of these phases are names that have no verb, a letter. Through the study, there is nothing in the Arabic language erected outside of these fifteen, namely: its effect, the source, the function of time, the function of the place, the state, the visibility, the exception, the name of no, the caller, the effect for it, the effect with it, and the news of it and its sisters and its sisters. , And the name of that and her sisters, and which is affiliated with the essence, which are: adjective, kindness, affirmation, and allowance. And the result of the manner is one of the one; Because if we had four, we became eight. Perhaps some of the grammarians in this arrangement have forgotten one thing; Because we find this number fourteen. What appears to me is that this one forgotten thing is (the effect of thinking and its sisters), as they are enemies.

Keywords: firm, grammatical – names.

اعداد :

د. جبرين علي عمر
Dr Djibrine Ali Oumar
محاضر بقسم اللغة العربية وآدابها بكلية اللغات والآداب والإعلام والفنون
بجامعة أنجميناـ تشاد
Lecturer in the Department of Arabic Language and Literature, Faculty of Languages, Literature, Information and Arts At the University of Ndjamena Tchad

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن admin

شاهد أيضاً

أثر العقيدة العسكرية الفرنسية في إفريقيا الاستوائية (1894-1960م) The impact of French military doctrine on Equatorial Africa(1894-1960 AD)

الملخص : تناول هذا البحث أثر العقيدة العسكرية الفرنسية في إفريقيا الاستوائية بعد أن أسستها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *